الحسبة
  • مع تطبيق الحسبة .. تابع آخر أخبار العقار المحلي أولاً بأول

شراء منزل في الكويت أصعب من السعودية وقطر والإمارات

شراء منزل في الكويت أصعب من السعودية وقطر والإمارات

  • القبس الالكتروني
  • 14 Jul 2018

قدرة أسرة محدودة أو متوسطة الدخل على شراء منزل في الكويت قليلة مقارنة بدول خليجية مثل السعودية والإمارات وقطر، ومقارنة بدول عالمية مثل بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا واليابان وكندا وأستراليا.. وهذه القدرة تقاس بمستوى الدخل وعدد السنوات التي يجب الادخار خلالها للوصول إلى مبلغ يشتري منزلاً.
وأعد المقيّم العقاري المعتمد في وزارة التجارة والصناعة حامد السهيل مؤشراً أكدت نتيجته ان الاسرة الكويتية التي متوسط دخلها الشهري 3500 دينار تحتاج الى اكثر من 8 سنوات من الادخار الكامل لتستطيع شراء منزل متوسط قيمته 350 الف دينار. وقال السهيل: لارتفاع اسعار المساكن تأثير مباشر على تدني مستوى المعيشة لذوي الدخل المتوسط والمحدود، خصوصاً من خلال استهلاك الاموال التي لولاها تكون متاحة لشراء سلع وخدمات اساسية اخرى. علاوة على ذلك، يمكن ان تكون سبباً لزيادة الفقر النسبي، كما قد يضطر العديد من الاسر ذات الدخل المنخفض الى التخلي عن السلع والخدمات الاساسية بسبب ارتفاع تكاليف السكن، وقد يُجبرون على الحصول على إعانات السكن الحكومية والخيرية أيضاً. تتم عالمياً مقارنة بيانات متوسط سعر المنزل ببيانات متوسط دخل العائلة بشكل سنوي للتعرف على مستوى القدرة على شراء المنازل في جميع انحاء العالم. وتكون المقارنة بين مدن او دول، وهو مؤشر معتمد من قبل البنك الدولي والامم المتحدة، وهو ثمرة تعاون جامعتين عريقتين هما هارفارد وMIT أيضا، حيث يزيل هذا المؤشر العديد من الفوارق الثانوية بين الدول في سياساتها الداخلية، ويكون الاعتماد الاساسي على المؤشر هو مستوى دخل الاسرة بما انه المصدر الرئيسي لتمويل عمليات شراء المنزل.
واضاف: ولا تخفى على احد قوة العلاقة اللصيقة بين اسعار المنازل ودخل الاسرة الذي يحدد دائما مستوى القوة الشرائية لها.
وقد تنمو اسعار المنازل بشكل اسرع بكثير من النمو في دخل الاسرة؛ بسبب دخول المستثمرين عادة إلى هذا القطاع لغرض الاستثمار وليس لاستخدامه للغرض الاساسي المخصص له. وهكذا يتم استبعاد حتى العديد من الاسر ذات الدخل المتوسط والمحدود خارج السوق لعدم وجود دخل كاف لشراء المنزل. وتعتمد الدول على متابعة هذا المؤشر والعلاقة بين مستوى دخل الاسرة واسعار المنازل لوضع السياسات اللازمة لتمكين الأسر من المسكن الذي يعتبر من اهم اساسيات الاسرة واحتياجاتها.
وعن المؤشر قال: وقد اعتمدنا على عدة مصادر للوصول الى مقارنة حول مستويات القدرة على شراء المسكن لعام 2017، حيث ان بعض المصادر لم تشمل عدداً من الدول المختارة في الدراسة، اضافة الى اعتمادنا على الادارة المركزية للاحصاء في الكويت كمصدر اساسي للتعرف على مستوى الدخل للاسرة الكويتية، علماً بان هذه الاحصائية تتم كل 5 أو 6 سنوات. لذلك تم الاعتماد على آخر قراءة لمستوى دخل الاسرة في عام 2013، حيث وصل متوسط الدخل الشهري للاسرة الى 3351 ديناراً كويتياً، وتم استخدام بيانات تضخم اسعار المستهلك بشكل تقديري ومتحفظ للوصول الى دخل الاسرة الكويتية لعام 2017. وقد اعتمدنا مستوى 3500 دينار كويتي لعام 2017.
واضاف: أمّا بالنسبة إلى متوسط سعر المنزل في الكويت فتم الاعتماد على متوسط قيم تداولات السكن الخاص (بيت) خلال عام 2017 من بيانات وزارة العدل (ادارة التسجيل العقاري والتوثيق) وهو ما يعادل 350 الف دينار تقريبا. ويعتبر مؤشر القدرة على شراء المنزل من اهم المؤشرات المستخدمة لقياس القدرة على تملك منزل في مدينة معينة ايضا، وطريقة حسابها تكون بقسمة متوسط اسعار المنازل في المدينة على الدخل السنوي للاسرة، والمعيار المناسب لهذا المعدل بان يكون 3 او دون ذلك، بينما اذا وصل المعدل الى اعلى من 5.1 فتعتبر القدرة على شراء المنزل في تلك المدينة شبه مستحيلة، وغالبا ستكون كذلك بالنسبة الى ذوي الدخل المتوسط او المحدود.
وخلص حامد السهيل الى القول انه بلغت النسبة 8.3 للكويت في عام 2017 حسب تقديراتنا، وتعتبر عالية جدا مقارنة بالعديد من الدول على مستوى العالم، اي انه وبشكل مبسط تحتاج الاسرة الى ان تقوم بادخار ما يعادل ثماني سنوات على الاقل من دخلها الكامل لتتمكن من شراء منزل.