الحسبة
  • مع تطبيق الحسبة .. تابع آخر أخبار العقار المحلي أولاً بأول

«المالية»: لا نية لبيع أراضي حق انتفاع مقامة عليها مشاريع

«المالية»: لا نية لبيع أراضي حق انتفاع مقامة عليها مشاريع

  • 20 Apr 2019

طمأنت مصادر رفيعة المستوى المستثمرين الذين لديهم عقود مع الدولة تحت بند «أراضي حق الانتفاع»، والمقامة عليها مشاريع مثل المدارس والمستشفيات الخاصة والجامعات الاهلية والمجمعات التجارية والشاليهات وغيرها، ان ليس لدى الحكومة نية لبيعها او التصرف فيها، اسوة بما تقوم به حاليا من بيع لأراضي الدولة الفضاء. وأوضحت المصادر ان عقود حق الانتفاع مع المستثمرين محمية بالقانون، وهذه الحماية تأتي صيانة لأموال المستثمر واشعاره بالأمان حتى يقيم مشروعه. وأفادت انه حتى بالنسبة لعقود حق الانتفاع التي تنتهي مددها وتؤول ملكيتها الى الدولة، فإنه لا نية لبيعها، بل اذا تخلى المستثمر الأصلي عنها وابدى عدم رغبته بالتجديد، أو أنهت الدولة العقد لأي سبب من الأسباب، فإن الدولة ممثلة بالجهة المنوط بها هذا الاختصاص تعرض حق الانتفاع في مزاد علني، ويكون على شكل قيمة تأجيرية يدفعها المستثمر لخزينة الدولة بشكل سنوي. وقالت المصادر ان هناك مئات الطلبات لدى الحكومة تخص طلب أراضي «حق انتفاع» ذات المدد الطويلة، لإقامة مشاريع كبيرة عليها، سواء تعليمية او خدمية او تجارية، تعمل الجهات المختصة لفلترتها وفرز المستحق منها والأكثر جدوى للسوق المحلي، مشيرة إلى ان بعض هذه الطلبات تعود فترة تقديمها الى 25 عاما، ولم يبت فيها، ومنها بطبيعة الحال طلبات جديدة. وعلى ذات صلة، كشفت المصادر ان وزارة المالية ماضية في عملية التخلص من الأراضي الفضاء التي تحت تصرفها، مؤكدة ان جهات حكومية لديها أراض قد لا تعلم بها، ومسجلة ضمن نطاق اشرافها ومسؤوليتها منذ الستينيات او السبعينيات. وأضافت: ان المزادات المستقبلية ستكون على مدار السنة وعلى شكل «وجبات خفيفة متنوعة»، سواء عقارات تجارية او سكنية او حرفية وغيرها، وذلك حتى لا يتم الإضرار بالسوق العقارية والاسعار فيها.