الحسبة
  • مع تطبيق الحسبة .. تابع آخر أخبار العقار المحلي أولاً بأول

«بيتك»: 4% ارتفاع مبيعات العقار في الربع الأول للمزيد

«بيتك»: 4% ارتفاع مبيعات العقار في الربع الأول للمزيد

  • 22 May 2019

قال تقرير لبيت التمويل الكويتي «بيتك» إن القطاع العقارى استهل تداولاته في عام 2019 بقيمة بلغت 865 مليون دينار في الربع الأول، بزيادة سنوية %4، في الوقت الذي استمر عدد التداولات أيضاً في الارتفاع خلال الثلاث سنوات الماضية. ويأتي الربع الأول كثاني أعلى مستوى من حيث العدد في تلك الفترة، محققا 1623 صفقة بزيادة %17 عن عددها في الربع الأول من 2018، الا ان التداولات العقارية الاجمالية تعد منخفضة عن الربع الأخير 2018 بنسبة %26، والذى يعد ربعا استثنائيا من حيث الارتفاع خلال الثلاث سنوات الماضية. وأضاف التقرير: يأتي الأداء القوي للقطاع العقاري في الربع الأول من العام الحالي عن ذات الفترة من العام الماضي مدفوعاً بأداء متفاوت للقطاعات المختلفة، وكان أداء العقار التجاري في مقدمتها بتضاعف قيمة تداولاته إلى 175 مليون دينار لـ33 صفقة بزيادة %56 لقيمتها، و%22 لعددها على أساس سنوي، كما ارتفعت قيمة تداولات القطاع السكني %28 الى 403 ملايين دينار، وزاد عددها %25 على أساس سنوي الى 1237 صفقة، في حين تراجعت تداولات القطاع الاستثماري إلى 253 مليون دينار بنسبة %33 على أساس سنوي، مصحوبة بانخفاض %4.8 في عددها الى 335 صفقة. ومع ذلك يلاحظ اتجاه تصاعدي لمؤشرات تداول القيمة والعدد منذ الربع الأول من العام الماضي. وأشار تقرير «بيتك» إلى أن قيمة التداولات العقارية في قطاع السكن الخاص لا تزال عند أعلى مستوياتها خلال ما يقترب من 4 سنوات، برغم تراجعها في الربع الأول %1 عن الربع السابق له، ومازال عددها عند أعلى المستويات خلال السنوات الأربع الماضية، متجاوزاً حاجز الألف صفقة، لكنه انخفض %4 عن مستوى استثنائي شهده عدد صفقات القطاع في الربع الأخير من 2018. ويواصل القطاع الاستثماري اتجاهاً تصاعدياً منذ بداية العام الماضي، وما زالت قيمة تداولاته في كل الفترات الفصلية من 2018 حتى الربع الأول من العام الحالي أعلى بشكل لافت عن مثيلاتها في الأعوام الثلاثة الماضية، إلا أنها تراجعت في الربع الأول الى 253 مليون دينار اي نصف قيمتها التي تخطت حاجزاً في الربع الأخير 2018 لم تصله منذ 4 سنوات، مع تراجع عددها بنسبة %35 عن الربع الأخير من العام الماضي.وتسير قيمة التداولات في القطاع التجاري في اتجاه متصاعد منذ سجلت أدنى مستوياتها في نهاية 2016، برغم تراجعها بشكل محدود في الربع الأول بحوالي %14 عن الربع الأخير 2018، وتراجع عددها بحوالي %13. اتجاهات السوق وهدأ المسار التصاعدي الذي اتخذته قيمة التداولات العقارية في عام 2018، نتيجة تراجعها في الربع الأول عن القيمة الاستثنائية التي سجلتها في الربع الرابع من 2018، وتفاوتت معدلات التراجع بين القطاعات العقارية المختلفة من حيث القيمة والعدد، في الوقت الذي عزز القطاع الحرفي مساره التصاعدي لقيمة تداولاته، كما شهد هذا الربع نشاطاً هو الثاني على التوالي لتداولات قطاع الشريط الساحلي وإن كان أقل حجماً من الربع الرابع. وعاد قطاع السكن الخاص إلى المرتبة الأولى من جديد بحصة %46.7 من التداولات، أي أعلى مساهمة لهذا القطاع خلال أكثر من عام مقابل %35 في الربع الأخير 2018، فيما تراجعت حصة القطاع الاستثماري إلى المرتبة الثانية مستحوذاً على %29 من قيمة التداولات مقابل أكثر من %43 في الربع الأخير من العام الماضي، وتواصل تداولات القطاع التجاري تحسنها الى %20 من التداولات مقابل %17.5 في الربع الرابع 2018، فيما شكلت تداولات القطاع الحرفي والصناعي %3.2 والقطاع الساحلي لم يتجاوز %1 من التداولات العقارية. وبلغت قيمة التداولات العقارية 865 مليون دينار في الربع الأول 2019 منخفضة عن مستوى لم تصل إليه منذ ثلاث سنوات حين بلغت 1.2 مليار دينار في الربع الأخير 2018 وفقاً لمؤشرات إدارة التسجيل والتوثيق في وزارة العدل. وسجل مؤشر متوسط قيمة الصفقة العقارية الإجمالية 533 ألف دينار بنهاية الربع الأول مقابل 625 ألف دينار في الربع الأخير 2018، وهو أعلى مستوى يصل إليه هذا المؤشر خلال أربع سنوات مضت، ويواصل المؤشر مساراً تصاعدياً واضحاً منذ بداية 2017، برغم تراجعه في الربع الأول %14.7 عن الربع الأخير 2018، وبنسبة %11 على أساس سنوي. في الوقت الذي تراجع إجمالي عدد الصفقات المتداولة إلى 1628 صفقة في الربع الأول بنسبة %13 على أساس ربع سنوي، في حين ارتفع بنسبة %17 على أساس سنوي.وبلغت التداولات العقارية للسكن الخاص 403 ملايين دينار في الربع الأول، منخفضة %1 عن الربع الأخير 2018، وما زالت تداولات هذا القطاع في الربعين الأول 2019 والرابع 2018 هي الأعلى خلال ثلاثة أعوام وتواصل قيمتها اتجاهاً بطيئاً نحو التحسن، فيما ارتفعت تداولات القطاع %28 على أساس سنوي، وما زال الاتجاه التصاعدي القوي للتغير السنوي متواصلاً في تداولات السكني. وزاد متوسط قيمة الصفقة لعقار السكن الخاص إلى 326 ألف دينار بزيادة %3 عن الربع الأخير 2018، ويلاحظ استمرار المسار التصاعدي لمتوسط قيمة الصفقة في هذا القطاع منذ بداية 2018، ما دفع المؤشر للارتفاع بنسبة %2.5 على أساس سنوي، فيما يسجل معدلات تغير ربع سنوي متذبذبة. وبلغ عدد الصفقات المتداولة في قطاع السكن الخاص 1237 صفقة، منخفضاً %3.9 عن 1287 صفقة في الربع الأخير 2018، وزاد عددها بنسبة %25 على أساس سنوي. وبلغت قيمة التداولات العقارية الاستثمارية 253 مليون دينار منخفضة %50، بعد ان احتلت ثالثاً على مستوى خلال خمس سنوات حين بلغت 506 ملايين دينار في الربع الأخير 2018، وتوقف اتجاهها التصاعدي، وتراجعت على أساس سنوي %33 عن الربع الأول من 2018، وهو التراجع الأعلى خلال عامين. وسجل متوسط قيمة الصفقة من العقارات الاستثمارية 755 ألف دينار، منخفضاً %23 عن الربع الأخير 2018، وبرغم تراجع هذا المؤشر %30 على أساس سنوي، فإنه ما زال متوسط قيمة الصفقة يتفوق في جميع الفترات الفصلية من 2018 حتى الربع الأول من 2019 على مثيلاتها من عام 2017، وتوقف النمو السنوي في الربع الأول مع تسجيل متوسط الصفقة تراجعاً. وبلغ عدد الصفقات العقارية الاستثمارية 335 صفقة منخفضاً %34.8 عن 514 صفقة في الربع الرابع، ويستمر عدد الصفقات في هذا القطاع في اتجاه تصاعدي، برغم تراجع عدد الصفقات %4.8 عن الربع الأول 2018. وبلغت قيمة تداولات العقارية التجارية 175 مليون دينار بانخفاض %14 على أساس ربع سنوي، وتواصل المسار التصاعدي القوي برغم تراجع شهدته في الربع الأخير. أما على أساس سنوي، فقد ارتفعت التداولات %56، وما زال معدل التغير السنوي يسير تصاعدياً بطيئاً. وما زال متوسط قيمة الصفقة في قطاع العقارات التجارية عند أعلى مستوياته خلال عام، مسجلاً 5.3 ملايين دينار، رغم تراجع طفيف %1 في الربع الأخير 2018، وما زال متوسط قيمة الصفقة يسير بشكل تصاعدي، وارتفع بنسبة كبيرة %28 على أساس سنوي. يتواصل الارتفاع في عدد الصفقات المتداولة لقطاع العقار التجاري منذ منتصف 2016، رغم تراجع عددها في الربع الأول إلى 33 صفقة بنسبة %13.2 عن 38 صفقة في الربع الأخير، إلا أن عددها ارتفع %22 على أساس سنوي.

 

631 ديناراً متوسط سعر المتر المربع السكني قال تقرير «بيتك» إن متوسط سعر المتر المربع على مستوى دولة الكويت ارتفع إلى 631 ديناراً لقطاع السكن الخاص، وبدأ يشهد تغيّرات ربع سنوية تأخذ اتجاهاً تصاعدياً مرتفعة %1 على أساس ربع سنوي، وتصل إلى %4.1 على أساس سنوي، في حين حافظت مستويات الأسعار في القطاع العقاري الاستثماري على مستوياتها بمتوسط، قدره 1539 ديناراً للمتر، وما زالت أقل بنسبة %1 على أساس سنوي، في حين استقرت الأسعار في القطاع العقاري التجاري، مقارنة بالربع الرابع عند 3528 ديناراً للمتر، وارتفعت %4.2 على أساس سنوي. ويأتي الأداء الإيجابي للقطاع العقاري متزامناً مع المسار التصاعدي المتواصل لسعر برميل برنت خلال الربع الأول من 2019. واستقر متوسط سعر المتر في محافظة العاصمة في الربع الأول من 2019، مسجلاً 867 ديناراً في السكن الخاص، وفي «الاستثماري» عند 2370 ديناراً، ويزيد في قطاع العقار التجاري، متجاوزاً 6 آلاف دينار. أما محافظة حولي، فقد تحسّن متوسط سعر المتر المربع فيها لقطاع السكن الخاص، وبلغ 847 ديناراً، وتراجع في القطاع الاستثماري إلى 1600 دينار، مع تحسّن متواصل لمتوسط الأسعار في «التجاري» عند 3211 ديناراً، ويبلغ متوسط السعر 534 ديناراً لقطاع السكن الخاص بمحافظة الفروانية، واستقر في القطاع الاستثماري في مناطق المحافظة عند 1410 دنانير، في حين سجل 2314 ديناراً في القطاع التجاري.