بيتك: تحسن متفاوت لأسعار السوق العقارية .. مناطقياً وقطاعياً

  • 04 Dec 2019

قال تقرير بيت التمويل الكويتي ان متوسط سعر المتر في محافظة العاصمة يواصل تحسنه مسجلاً بنهاية الربع الثالث 903 دينارات في قطاع السكن الخاص، وتجاوز في القطاع الاستثماري حدود 2402 دينار، وفي العقار التجاري مقترباً من 6200 دينار. أما محافظة حولي فقد ارتفع متوسط سعر المتر المربع فيها لقطاع السكن الخاص متجاوزاً 890 دينارا، في حين تحسن في القطاع الاستثماري متجاوزاً 1600 دينار، مع تحسن متوسط السعر في القطاع التجاري إلى نحو 3234 دينارا. اضاف «بيتك» في تقريره عن اسعار ومعدلات العائد لسوق العقار المحلية في الربع الثالث من العام الحالي ان التداولات العقارية ما زالت عند مستويات مرتفعة مع تسجيلها زيادة في الربع الثالث على أساس ربع سنوي، وتفاوتت معدلات الزيادة بين القطاعات العقارية المختلفة من حيث القيمة والعدد. وحافظ السكن الخاص على المرتبة الأولى بين القطاعات مع تحسن محدود لمساهمته في الربع الثالث، وساهم بنحو %39.4 مقابل حوالي %38 من التداولات في الربع الثاني، فيما ظلت حصة العقار الاستثماري في المرتبة الثانية بين القطاعات المختلفة بحصة انخفضت إلى %32 من قيمة التداولات في الربع الثالث مقابل %35 في الربع الثاني، وتواصل تداولات العقار التجاري تحسنها مع ارتفاعها إلى %20.3 في الربع الثالث مقابل %15.5 من التداولات في الربع الثاني، فيما شكلت تداولات العقار الحرفي والصناعي %2.1 وساهم عقار الشريط الساحلي بحصة %5.9 من التداولات العقارية. وبلغت التداولات العقارية للسكن الخاص 382 مليون دينار خلال الربع الثالث، وما زالت عند مستويات مرتفعة برغم تراجعها بنسبة طفيفة لم تتجاوز %1 عن الربع السابق له، وتواصل قيمتها اتجاهاً تصاعدياً نحو التحسن، فيما ارتفعت تداولات القطاع %24 على أساس سنوي وما زال الاتجاه التصاعدي القوي للتغير السنوي متواصلاً في تداولات العقار السكني حتى الربع الثالث. السكن الخاص ارتفع متوسط قيمة الصفقة لعقار السكن الخاص إلى نحو 336 ألف دينار بنهاية الربع الثالث بنسبة %3 على أساس ربع سنوي، ويلاحظ أنه أعلى مستوى لمتوسط قيمة الصفقة في هذا القطاع منذ بداية العام قبل الماضي، وهو ما دفع المؤشر إلى الارتفاع بنسبة %11.9 على أساس سنوي، وفي الوقت الذي ما زال يسجل معدلات تغير ربع سنوي متذبذبة، يواصل التغير السنوي اتجاهاً تصاعدياً مسجلاً الزيادة السنوية الثالثة على التوالي بعدما شهد تراجعاً متواصلاً في 2018. وقد سجل عدد الصفقات المتداولة في السكن الخاص 1138 صفقة بنهاية الربع الثالث، أي ما زال عند مستويات مرتفعة تفوق كل الفترات الفصلية منذ منتصف عام 2015، برغم تراجع عدد الصفقات بنسبة %3.8 عن عددها في الربع الثاني من العام الحالي، بينما زاد عددها بنسبة كبيرة تفوق %11 على أساس سنوي. بلغت قيمة التداولات العقارية الاستثمارية خلال الربع الثالث 313 مليون دينار، وقد سجلت تداولات القطاع انخفاضاً بنسبة %11 عن مستوى مرتفع نسبياً كان قد وصل إلى 353 مليون دينار في الربع الثاني، إلا أنه ما زال يتواصل اتجاهها التصاعدي، بالتالي تعد تداولات العقار الاستثماري أدنى %28 على أساس سنوي، وهي المرة الثالثة على التوالي التي سجل فيها القطاع تراجعاً على أساس سنوي. كما ارتفع متوسط قيمة الصفقة من العقارات الاستثمارية إلى 876 ألف دينار بزيادة %9 عن الربع الثاني، وانخفض المؤشر %13 على أساس سنوي، بينما ما زال مؤشر متوسط قيمة الصفقة يتفوق في الفترات الفصلية منذ الربع الأول من العام الماضي على مثيلاتها من عام 2017، إلا أنه يلاحظ مسار متذبذب للتغير السنوي في متوسط قيمة الصفقة في العام الحالي. وسجل عدد الصفقات العقارية الاستثمارية 357 صفقة في الربع الثالث مقابل 429 صفقة في الربع الثاني، بتراجع %17 على أساس ربع سنوي، وهدأ الاتجاه التصاعدي لعدد صفقات العقار الاستثماري مدفوعاً بتراجع عدد الصفقات %17.6 على أساس سنوي. العقارات التجارية بلغت قيمة التداولات العقارية التجارية 197 مليون دينار في الربع الثالث بزيادة %26 على أساس ربع سنوي، ودفع هذا الأداء قيمة تداولات القطاع لأن تواصل مسارها التصاعدي القوي، وعلى أساس سنوي ارتفعت تداولات القطاع %40، وهو ضعف معدل النمو السنوي الذي سجله العقار التجاري في الربع الثاني من العام الحالي. وما زال متوسط قيمة الصفقة في قطاع العقارات التجارية يسجل أدنى مستوياته، ويعود ذلك إلى أن العديد من تداولات الربع الثالث ما زالت على المكاتب والمحال وليست على المجمعات والمباني التجارية المرتفعة القيمة، بالتالي سجل متوسط قيمة الصفقة نحو 1.3 مليون دينار بنهاية الربع الثالث، أي ضعف أدنى مستوياته التي سجلها في الربع الثاني، وتراجع متوسط قيمة الصفقة بنسبة كبيرة %70 على أساس سنوي. وذكرالتقرير أن عدد الصفقات في القطاع التجاري يشهد أداء استثنائياً مسجلاً 157 صفقة في الربع الثالث مقابل مستوى غير مسبوق سجّل 245 صفقة في الربع الثاني، ويستمر ارتفاع عدد الصفقات المتداولة لهذا القطاع منذ منتصف 2016، وقد تراجع عدد الصفقات بنسبة %36 عن مستواه الاستثنائي الذي سجله في الربع الثاني، في حين يفوق أربعة أضعافه على أساس سنوي. أسعار الأراضي الاستثمارية قال تقرير «بيتك» إن معدل النمو لمتوسط سعر المتر من الأراضي الاستثمارية تضاعف بنهاية الربع الثالث، لكن ما زالت مستويات الأسعار تسجل تحسناً طفيفاً. وتجاوز متوسط السعر 1550 ديناراً على مستوى المحافظات بزيادة %0.6 على أساس ربع سنوي مقابل نصف ذلك النمو سجلته الأسعار في الربع الثاني، وبدأ متوسط السعر اتجاهاً تصاعدياً بطيئاً في الربع الثالث، وتحسنت مستويات الأسعار بنهاية الربع الثالث في بعض المحافظات بشكل طفيف، بينما سجلت بعضها استقراراً، يأتي هذا الأداء بعدما شهدت الأسعار معدلات تراجع متواصلة على أساس ربع سنوي لمتوسط السعر في المحافظات طوال ثلاثة أعوام مضت ومنذ سجلت آخر معدل زيادة على أساس ربع سنوي في عام 2015. ارتفعت مستويات أسعار الأراضي التجارية بنهاية الربع الثالث مقتربة من حاجز 3530 ديناراً للمتر المربع على مستوى المحافظات، وسجلت زيادة انخفضت نسبتها في الربع الثالث إلى %0.8 عن الربع الثاني الذي سجل زيادة %1.7 على أساس ربع سنوي، وتواصل مستويات الأسعار اتجاهها التصاعدي مع اتجاه مماثل لمعدل التغير السنوي، بالتالي تتواصل معدلات الزيادة في تغير متوسط سعر المتر بعدما سجلت الأسعار تراجعاً متتالياً قبل عام 2018، وقد ارتفع متوسط السعر على مستوى الكويت %4.1 على أساس سنوي وتسجل تحركات الأسعار اتجاهاً تصاعدياً قوياً، في حين ما زال متوسط السعر في عقار السكن الخاص والعقار الاستثماري يسجل معدلات أدنى من ذلك. القسائم الصناعية ..والشاليهات  قال التقرير إن مستويات أسعار القسائم الصناعية على مستوى المحافظات واصلت مسارها التصاعدي، وساهم ذلك في ارتفاع متوسط سعر المتر متجاوزاً 1000 دينار بنهاية الربع الثالث مسجلاً زيادة نسبتها %1.8 عن الربع الثاني، مع زيادة لمستويات الأسعار في أغلب مواقع القسائم الصناعية بالمحافظات. أشار التقرير إلى أن متوسط سعر متر الواجهة البحرية من الأرض في هذا القطاع ارتفع خلال الربع الثالث، حيث وصل متوسط سعر المتر الطولي للواجهة البحرية إلى 14.4 ألف دينار على مستوى محافظة الأحمدي منخفضاً نحو نصف في المئة عن الربع الثاني، مع استقرار مستويات الأسعار في بعض مناطق المحافظة، مثل مواقع الشاليهات في منطقتي بنيدر والجليعة التي تصل إلى 22 ألف دينار وهي الأعلى أسعاراً على مستوى المحافظة. عائد «الاستثماري» بين 7.3% و8.3% قال «بيتك» ان العقارات الاستثمارية تعد استثماراً متميزاً يتمتع بعوائد تتميز بالتنافسية مقارنة بالفرص الاستثمارية الأخرى، ومازالت العوائد على العقارات الاستثمارية تتفوق بشكل متفاوت عن العوائد على العقارات التجارية في أغلب المحافظات، وتشهد مستويات العوائد على العقارات الاستثمارية حالة استقرار ملحوظة بنهاية الربع الثالث ومازالت عند نسب تتراوح بين %7.3 و%8.3.  بنسبة نمو بلغت 8.1 % على أساس سنوي متر السكن الخاص يسجل أعلى ارتفاع في 4 سنوات Volume 0%   اشار تقرير «بيتك» الى ان اسعار العقارات والأراضي في قطاع السكن الخاص تختلف طبقاً للعوامل والمواصفات العديدة التي تتميز بها وتتباين في هذا القطاع كما في القطاعات العقارية الأخرى، وبالتالي تختلف مستويات الأسعار في أراضي السكن الخاص وفقاً لمواقعها ومميزاتها في مناطق ومحافظات الكويت، ويستمر متوسط سعر المتر المربع في اتجاه تصاعدي على مستوى المحافظات مدفوعاً بمعدلات زيادة متواصلة منذ بداية العام الماضي، فقد ارتفع في الربع الثالث 2019 بنسبة %2.8 عن الربع الثاني الذي سجل زيادة أقل، ويقترب متوسط سعر المتر من حاجز 660 دينارا في الربع الثالث مرتفعاً بأعلى نسبة منذ أربع سنوات قدرها %8.1 على أساس سنوي، وما زال المسار التصاعدي للنمو السنوي في متوسط السعر على مستوى المحافظات متواصلاً في قطاع السكن الخاص. وقد ارتفعت مستويات أسعار السكن الخاص بنهاية الربع الثالث 2019 في محافظات الكويت عن الربع الثاني بنسب متقاربة، إذ ارتفع متوسط السعر في محافظة العاصمة %3.5، فيما سجلت الأسعار زيادة أعلى قليلاً في محافظة حولي نسبتها %3.8 وفي مبارك الكبير بحدود %2، فيما ارتفعت في محافظة الفروانية %1.6 عن الربع الثاني، فيما زادت في الأحمدي %1.1 أي أدنى زيادة بين المحافظات، بينما في الجهراء سجلت أعلى زيادة بين المحافظات نسبتها %4.4، في الوقت الذي زادت فيه مستويات الأسعار على أساس سنوي في العاصمة %6.9 وفي حولي زيادة أكبر وصلت إلى %10.5 فيما سجلت زيادة في محافظة الفروانية قدرها %8.4 وفي مبارك الكبير ارتفعت مستويات الأسعار بنسبة أقل سجلت %6.9، فيما ارتفعت في الأحمدي بأدنى زيادة بين المحافظات وصلت الى %4.4، في حين سجلت في محافظة الجهراء زيادة %11.4 على أساس سنوي، أي أعلى زيادة بين المحافظات في الربع الثالث. العاصمة والشامية والعديلية..تقود الارتفاع  يواصل متوسط سعر المتر المربع تحسنه في عقارات السكن الخاص بمحافظة العاصمة، مسجلاً زيادة %3.5 على أساس ربع سنوي بنهاية الربع الثالث متجاوزاً حاجز 900 دينار، ومازالت مستويات الأسعار بالمحافظة تتجه نحو التحسن مدفوعة بمعدلات نمو متصاعدة على أساس ربع سنوي، كما سجل متوسط السعر بالمحافظة زيادة %6.9 على أساس سنوي، وهي الزيادة الخامسة فقط على التوالي منذ عام 2014، ويتواصل الاتجاه التصاعدي الواضح لمعدل النمو السنوي في متوسط سعر المتر بالمحافظة. وارتفعت مستويات الأسعار بنهاية الربع الثالث في المناطق السكنية بمحافظة العاصمة عن الربع الثاني، مدفوعة بارتفاع الأسعار في مناطق عديدة، منها المواقع التي تعد الأعلى أسعاراً كما في منطقة الشويخ السكنية بحدود %1.9، واقترب متوسط سعر المتر المربع من 1650 ديناراً بنهاية الربع الثالث، تليها في مستويات الأسعار منطقة ضاحية عبدالله السالم مرتفعة %3.1، ويصل فيها متوسط السعر إلى 1413 ديناراً، وفي منطقة الشامية ارتفعت الأسعار بنسبة أكبر تصل %3.5، مسجلة 1185 ديناراً، وزادت في النزهة بحدود %4.4 متجاوزة 1180 ديناراً بنهاية الربع الثالث 2019، وتخطت الأسعار في منطقة الفيحاء حاجز 1080 ديناراً، مرتفعة في الربع الثالث بنسبة %3.1 عن الربع الثاني 2019، وزادت مستويات الأسعار في منطقتي العديلية بنسبة %4.4، وفي كيفان %2.9 عن الربع الثاني، وتقترب من 1050 ديناراً في كل منهما بنهاية الربع الثالث، وتخطت في الخالدية حدود 1000 دينار، بزيادة %3.1 عن الربع الثاني. وقد ارتفعت مستويات الأسعار في المناطق التي يتراوح فيها سعر المتر بين 800 و1000 دينار، منها القادسية التي يصل فيها متوسط السعر 980 ديناراً، بزيادة %3.4 وفي الروضة ارتفع متوسط السعر إلى 970 ديناراً، بزيادة %4.1 على أساس ربع سنوي، ويقترب في المنصورية من حدود 940 بنهاية الربع الثاني بارتفاع %2.5 وفي السرة من 860 بزيادة %3.9، في حين يبلغ يصل في الدسمة إلى 840 ديناراً بارتفاع نسبته %4.1، عن الربع الثاني، وارتفعت في قرطبة والدعية بحدود %4.1 عن الفترة نفسها. ارتفعت مستويات الأسعار في المناطق التي يقل فيها سعر المتر عن 800 دينار، ومازالت اليرموك تأتي في مقدمة تلك المناطق بحدود تقترب من 780 ديناراً، وارتفعت الأسعار في مناطق منخفضة القيمة التي يتراوح فيها سعر المتر من 400 إلى 600 دينار منها غرناطة وشمال غرب الصليبخات مع تسجيلها زيادة نسبتها %4، حين بلغت نحو 540 ديناراً في الربع الثالث، وارتفعت الأسعار في منطقة الصليبخات بحدود %4.4، وتبلغ 480 ديناراً، وفي جابر الأحمد بمحافظة العاصمة يصل متوسط السعر إلى 460 ديناراً مرتفعاً %2.8 عن الربع الثاني، وفي أماكن البيوت القائمة بمنطقة الدوحة تصل إلى 330 ديناراً بزيادة %3.7 على أساس ربع سنوي. حولي.. ارتفاع بين %3 و%5 قال تقرير «بيتك» إن متوسط سعر المتر المربع في أراضي السكن الخاص بمحافظة حولي تجاوز بنهاية الربع الثالث حدود 890 من ديناراً، مسجلاً زيادة نسبتها %3.8 عن الربع الثاني، وتواصل مستويات الأسعار اتجاهاً تصاعدياً بعد أن كانت تسير على نحو مستقر حين كانت تشهد معدلات زيادة طفيفة على أساس ربع سنوي، وقد ارتفعت مستويات الأسعار على أساس سنوي في الربع الثاني %10.5، وتسجل زيادة متتالية ومتصاعدة منذ نهاية العام الماضي. وقد ارتفع متوسط سعر المتر المربع في مناطق المحافظة بمعدلات متقاربة تراوحت في معظمها بين %3 و%5 على أساس ربع سنوي. الفروانية.. 550 ديناراً للمتر بين التقرير ان مستويات الأسعار في محافظة الفروانية تحسنت بنهاية الربع الثالث إلى نحو 550 ديناراً وتواصل اتجاهها المتصاعد، يأتي هذا الأداء الإيجابي مدفوعاً بزيادة %1.6 عن الربع الثاني، وحافظت مستويات الأسعار في المحافظة على مسارها التصاعدي. وقد زادت مستويات الأسعار بالمحافظة على أساس سنوي بنسبة %8.4، ويواصل معدل التغير السنوي اتجاهاً تصاعدياً واضحاً. وقد ارتفعت مستويات الأسعار بنهاية الربع الثالث في مناطق محافظة الفروانية عن الربع الثاني باستثناء مناطق محدودة سجلت استقراراً، ففي منطقة أشبيلية التي تعد الأعلى أسعاراً على مستوى المحافظة ارتفع فيها متوسط سعر المتر %2.3 مسجلاً 744 ديناراً للمتر المربع، في حين حافظت مستويات الأسعار في منطقة الفروانية على معدل زيادة نسبتها %3.3 على أساس ربع سنوي للمرة الثانية على التوالي حين بلغت 635 ديناراً في الربع الثالث. مبارك الكبير.. تصاعد بطيء ارتفع متوسط سعر المتر لأراضي السكن الخاص في محافظة مبارك الكبير إلى حدود 670 ديناراً بنهاية الربع الثالث بزيادة محدودة نسبتها %2 عن الربع الثاني، الذي سجل زيادة قريبة من ذلك قدرها %1.9 على أساس ربع سنوي، بالتالي تواصل مستويات الأسعار بالمحافظة اتجاهاً تصاعدياً بطيئاً. وقد ارتفعت الأسعار على أساس سنوي %6.9 وما زال النمو السنوي في سعر المتر بالمحافظة يسير بنهاية الربع الثالث في اتجاه تصاعدي أقل حدة. الأحمدي.. %1 زيادة تحسنت مستويات الأسعار في محافظة الأحمدي بنهاية الربع الثالث إلى متوسط قدره 481 دينارا للمتر بنسبة زيادة قدرها %1 عن الربع السابق له، وهي أدنى زيادة بين المحافظات في الربع الثالث، وتسير مستويات الأسعار في المحافظة في مسار تصاعدي بطيء مع تذبذب معدلات التغير على أساس ربع سنوي، أما على أساس سنوي فقد عززت مستويات الأسعار اتجاهها التصاعدي نتيجة استمرار ارتفاع معدل الزيادة، فقد ارتفعت في الربع الثالث بنسبة %4.4 مقابل زيادة أدنى قليلاً سجلها متوسط السعر في الربعين الأول والثاني من العام. الجهراء.. زيادات متتالية زادت مستويات الأسعار في محافظة الجهراء بنهاية الربع الثالث مسجلة 452 دينارا مرتفعة بنسبة %4.4 عن الربع الثاني. بذلك سجلت زيادات متتالية على أساس ربع سنوي بعد أن شهدت استقراراً ملحوظاً في أغلب الفترات من عام 2018، ويأتي هذا مع بداية اتجاه تصاعدي بطيء للأسعار في هذه المحافظة مصحوباً باتجاه مماثل لمعدلات التغير ربع السنوي بالمحافظة. كما سجلت مستويات الأسعار زيادة على أساس سنوي ارتفعت نسبتها إلى %11.4 مقابل زيادة سنوية في الربع االثاني بنسبة %6.7، ويلاحظ أن التغير السنوي في مستويات الأسعار يسير في اتجاه تصاعدي قوي.

للمزيد: https://alqabas.com/article/5731559

تطبيق الحسبة

All you need for your real estate from sales and auctions, Calculates the cost of building and calculates the montgage loan and request a formal evaluation now on Apple Store and Andoid.