المُلاك والمستأجرون يتكيّفون مع واقع «كورونا»

  • 29 Mar 2020

في وقت التباعد الاجتماعي، يتخذ مشترو العقارات والمستأجرون خيارات أكثر أماناً، فعلى الرغم أن فيروس كورونا تسبّب في تخويف الجميع، فإن منصّات الملكية عبر الإنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية تحاول سد الفجوة التي خلقتها المسافات الاجتماعية، لتتم تقديم الخدمات وعمليات التداول «أون لاين». وفقاً لنائب رئيس الاتحاد الدولي للعقارات محمود البرعي، فإن التكنولوجيا ستعطِّل بالتأكيد صناعة العقارات الإماراتية، مثلاً، حيث يشعر الوسطاء بالقلق حسب ما ذكر موقع روبيرتي بيزنس. وقال البرعي: «لقد بدأنا نرى هذه المنصات في الولايات المتحدة وبريطانيا التي حلت محل الوظائف التقليدية للسمسرة». وأضاف: ولكن النظر في العقارات يتعلّق بفهم المساحة التي يعيش فيها البشر، فهل ستكون الأدوات الرقمية قادرة على فهم احتياجات المستهلك ورغباته؟ ويمكنهم أن يثبتوا بنجاح المشتري المحتمل لما هو متاح، ولكن لا يمكنهم قياس الرغبات العاطفية أو ردود الفعل تجاه خاصية معيّنة، مثل وكيل العقارات. من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة Urban راشد الغرير، وهو تطبيق لعمليات دفع الإيجار بالكامل عبر الإنترنت: إن فيروس COVID-19 استطاع أن يكون عاملاً محفّزاً للخدمات الرقمية، بعد أن أفسح المجال للتفاعل الرقمي بين الناس، حيث يمكن للمستأجرين المحتملين القيام بجولات افتراضية و«زيارة» المنازل باستخدام هواتفهم الذكية بعد المرور على إجراءات بسيطة، وسلسلة لفتح الأقفال الرقمية، ومن ثم إرسال الأوراق ودفع الإيجار عبر الإنترنت. كما توفر تطبيقات الملكية للمستأجرين طريقة مقنعة وآمنة للعثور على منزل جديد خلال هذه الأوقات الصعبة. وبيّن أنه في أول 21 يوماً من هذا الشهر (مارس)، شهدت Urban زيادة بنسبة 60 في المئة في عدد المستخدمين النشطين يومياً، كانت هناك زيادة بنسبة 92 في المئة في عدد العروض المقدمة للعقارات المدرجة عبر التطبيق في أسبوع 19 مارس. واتفق الغرير على أن الملاك والمستأجرين يضطرون الآن الى التكيّف مع هذا الواقع الجديد. وقال: «يتطلع الناس إلى الاستئجار، لكنهم قلقون من أن عرض العقارات سيعني مخالفة إرشادات المباعدة الاجتماعية»، وبالتالي، يشعر الملاك بالقلق من أن الفيروس سيضعف الطلب على الإيجار. تعمل المنصات عبر الإنترنت على ربط أصحاب العقارات بالمستأجرين بسهولة، ما يضمن للمستأجرين عرض منازل فاخرة، من خلال الجولات الافتراضية وإجراء العروض بشكل مستقل. حتى بالنسبة إلى إدارة العقارات، فإن التطبيق الذكي Smart Landlord الذي أطلقته شركة Fam Properties يُمكّن صغار المستثمرين من إدارة عقاراتهم بأنفسهم، حيث يحسب العائد على الاستثمار (ROI)، ويرسل رسائل تذكير للشيكات والعقود المستحقة. ويرى الرئيس التنفيذي لشركة فام العقارية فراس المسدي أن التكنولوجيا ستعطل دور الوسيط العام بشكل كبير، «لكني لا أرى أنها تعطل خبراء العقارات من الدرجة الأولى، على الأقل ليس على المدى القصير».

للمزيد: https://alqabas.com/article/5764290

تطبيق الحسبة

All you need for your real estate from sales and auctions, Calculates the cost of building and calculates the montgage loan and request a formal evaluation now on Apple Store and Andoid.