دراسة: إيجارات التجزئة لن تعود إلى سابق عهدها

  • 13 Apr 2020

كشفت دراسة لمنصة استيتر العقارية estate.com خصت بها القبس أن تأثير جائحة فيروس «كورونا» المستجد على قطاع التجزئة يعد أحد أهم هموم ومخاوف القطاع العقاري من الأزمة الحالية، في الوقت الذي تقلق فيه شركات ومحلات التجزئة من تأثير الأزمة على مبيعاتهم، فإن ملاك العقارات من مجمعات ومراكز تجارية يخشون من تأثير ذلك على نسب الإشغال وأسعار التأجير. قالت دراسة «استيتر» العقارية: باستخدام معدل نمو مناسب يتماشى مع معدلات النمو الاقتصادي للأعوام بين 2013 و2019، كان معدل إنفاق الأسرة الكويتية 3709 و750 ديناراً للأسر غير الكويتية، وهذا الإنفاق ليس حصرياً لقطاع التجزئة، بل يشمل باقي فئات الانفاق من الصحة والتعليم والصيانة، علما أن الإنفاق على السكن والماء والكهرباء والغاز لوحدها يشكل %46 من مجمل إنفاق الأسر الكويتية و%38 من الأسر غير الكويتية. وأضافت: بناء على تقديراتنا لمختلف فئات الانفاق نتوقع انخفاضاً في إنفاق الأسر لعامي 2020 و2021، حيث يبلغ الانخفاض %14 لعام 2020 و%2 لعام 2021، مع ملاحظة أن أغلب العقارات البيع بالتجزئة مغلقة لمدة شهر ونصف الشهر بسبب الإجراءات الاحترازية، وهذا لوحده يسبب انخفاضا يتراوح بين %8 - %10 في سنة 2020، ولهذا فإن الانخفاض بنسبة %14 للسنة كاملة بسبب الأزمة يعتبر وارد جداً. قطاع التجزئة أوضحت دراسة منصة استيتر العقارية، انه في عام 2019 كانت هناك 310442 أسرة كويتية و502508 أُسر غير كويتية، وبضرب انفاقهم الشهري بعدد شهور السنة يكون الانفاق السنوي في الكويت بكل عقارات البيع بالتجزئة 6.52 مليارات دينار في سنة 2019، ومع وجود 5.14 ملايين متر مربع من المساحة القابلة للتأجير في قطاع التجزئة ومع معدل سعر تأجير للمتر المربع يبلغ 14.9 ديناراً بالشهر، هذا يعني أن عقارات البيع بالتجزئة تتلقى مبلغ 922.3 مليون دينار كمجموع إيجارات سنوياً، وهذا يمثل %14.2 من الإنفاق على التجزئة. زيادة المساحات التأجيرية وتوقعت الدراسة أن تزيد المساحات التأجيرية لقطاع التجزئة بسبب المشاريع تحت الإنشاء مثل مجمع العاصمة وتوسعة 360 وغيرهما، كما سيزيد عدد الأسر بسبب النمو الطبيعي، موضحة أن نسبة الايجارات إلى إنفاق التجزئة سوف تنخفض بشكل ملموس خلال العامين القادمين لأن تجار التجزئة لن يستطيعوا دفع الايجارات بنفس مستويات الأسعار السابقة. وأضاف استيتر: حين نضع كل العوامل في الاعتبار مثل انخفاض نسبة الايجارات الى إنفاق التجزئة وزيادة عدد الأسر والانخفاض في الإنفاق على التجزئة، نتوقع أن مجموع عوائد التأجير من كل عقارات التجزئة في الكويت ستنخفض الى 722.8 مليون دينار في 2020 (من 922.3 مليون دينار في 2019) والى 690.2 مليون دينار في 2021، هذا الانخفاض من الممكن أن ينتج عن نسب الإشغال المنخفضة وأسعار التأجير المنخفضة مجتمعين، كما نتوقع أيضاً أن ينخفض سعر تأجير المتر المربع الى 11.1 ديناراً شهرياً في عام 2020 وإلى 10.4 دنانير في 2021، وهذا يمثل انخفاضاً بنسبة %25.7 لمعدلات أسعار التأجير في عام 2020 وانخفاضاً آخر بنسبة %6.4 في عام 2021.
 المساحات التجارية القابلة للتأجير تقدّر منصة استيتر العقارية، وبالتعاون مع اتحاد العقاريين، ان هناك حوالي 5.14 ملايين متر مربع من المساحات التجارية القابلة للتأجير في الكويت بنهاية عام 2019، منها حوالي: %16 المولات التجارية مثل الأفنيوز و360 والصالحية ومارينا مول وغيت مول وغيرها. %84 الأسواق والمساحات التجارية الملحقة بالجمعيات والمساحات التجارية في بعض الشوارع التجارية والمناطق مثل الشويخ والري والضجيج، وكذلك مئات المراكز التجارية الصغيرة نسبياً. Volume 0%   %90 نسبة الإشغال لكامل هذه المساحات مع معدل سعر تأجير المتر 14.9 للمتر المربع شهريا. %7 إلى %20 المتعارف عليه عالمياً في سوق التجزئة أن المحل يدفع هذه النسبة من مجمل مبيعاته كإيجار لاستدامة نشاطه، تختلف هذه النسبة بحسب الموقع والمبنى والنشاط. تقييمات العقارات قالت دراسة «استيتر» ان الانخفاض في الإيجارات سيؤدي بلا شك الى انخفاض ملحوظ في تقييمات عقارات التجزئة، بسبب انخفاض دخول تلك العقارات وزيادة علاوة المخاطرة المطلوبة في السوق مجتمعين، إذ يشكل هذا الانخفاض في التقييم تحدياً للقطاع المصرفي، حيث ان الكثير من عقارات التجزئة مرهونة مقابل تمويلات حسب القواعد المتبعة.

للمزيد: https://alqabas.com/article/5767708

تطبيق الحسبة

All you need for your real estate from sales and auctions, Calculates the cost of building and calculates the montgage loan and request a formal evaluation now on Apple Store and Andoid.