انحدار في شفافية العقار الكويتي

  • 08 Jul 2020

حسام علم الدين - تراجعت الكويت في مؤشر شفافية العقار العالمي الصادر عن شركة «جونز لانغ لاسال» (جي إل إل) إلى المركز 74 من أصل 99 مدينة (بـ3.98 نقاط من 5 نقاط) في 2020 من المركز 70 في 2018، واحتلت المركز الخامس خليجياً من إجمالي سبع مدن للعام الحالي في المؤشر بعد دبي وأبوظبي والرياض والمنامة. تصنف المدينتان الإماراتيتان والرياض في خانة «شبه شفافية»، اما تصنيف البحرين والكويت وقطر فجاء في خانة «شفافية منخفضة»، وشكّلت عمان المدينة الخليجية الوحيدة في التصنيف التي جاءت في خانة «شفافية مبهمة». ويعتمد المؤشر، الذي يحتسب تصنيف قطاع العقار لكل مدينة مصنفة نقاطاً من 1 إلى 5 نقاط من الأقوى إلى الأضعف، على 6 عناصر رئيسية، هي: قياس الأداء الاستثماري، أساسيات السوق، حوكمة الشركات المدرجة، البيئة التنظيمية والقانونية، سير المعاملات العقارية واستدامة القطاع. كما يعتمد المؤشر في العام الحالي على 210 عوامل منفصلة، بالاعتماد على كمية بيانات ومسوحات دقيقة في كل الجوانب المحيطة بالقطاع العقاري لكل بلد مصنف. عالمياً، تصدرت أميركا وبريطانيا وأستراليا المراكز الثلاثة الأولى في التصنيف لأعلى الدول شفافية للعقار، تلتها فرنسا وكندا ونيوزيلندا وهولندا في المراكز 4 و5 و6 و7، ثم أيرلندا والسويد وألمانيا في المراكز 8 و9 و10. وبالنسبة للدول العربية الباقية، أشار تصنيف «جي إل إل» إلى أن مصر والمغرب جاءتا في المركزين 60 و61 على التوالي، والأردن في المركز 66، وتونس ولبنان في المركزين 86 و87 وهما ضمن الدول التي في خانة الشفافية «المبهمة». أما بالنسبة للمراتب المتأخرة في تصنيف الشركة العقارية العالمية، فقد جاءت ليبيا في المرتبة الأخيرة عند 99، وسبقتها أثيوبيا عند المركز 98، والعراق عند المركز 97، ودومينيكان وتنزانيا عند 96 و95 على التوالي.

للمزيد: https://alqabas.com/article/5785365

تطبيق الحسبة

All you need for your real estate from sales and auctions, Calculates the cost of building and calculates the montgage loan and request a formal evaluation now on Apple Store and Andoid.